انطلقت دعوات اليوم الخميس، لمظاهرة جماهيرية إسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام، ولحراك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان أيضًا.

ودعت  شبكة صامدون للدّفاع عن الأسرى الفلسطينيين، إلى مظاهرة جماهيرية حاشدة في رام الله، يوم الأربعاء المقبل، السابع من آب، الساعة الرابعة والنصف على دوار المنارة.

وأعلنت الشبكة على موقعها وصفحاتها الإلكترونية، أن المظاهرة التي تجري تنظيمها تحت شعار “للأسرى عَهد الحُرية وللاجئين عَهد الثورة والعودة ” هي جزء من سلسلة فعّاليات ستدعو إليها “صامدون” في فلسطين والخارج.

وتكمن أهمية الحشد والمشاركة في هذه المظاهرة يوم الأربعاء القادم، باعتبارها هي رسالة وفاء إلى أسرانا وإلى أهلنا في مخيمات لبنان، ولنؤكد على وحدة شعبنا ونضاله الوطني التحرري في فترة يخوض فيها الأسرى داخل المعتقلات معركة تحد يومية ومستمرة من أجل كسر قانون الإعتقال الإداري، ويتصاعد فيها الحراك الشعبي الفلسطيني في مخيمات لبنان والشتات. وفقًا لبيان الشبكة.

كما طالبت بأعلى مستوى من درجات الوحدة الميدانية والشعبية وتحمل المسؤولية الوطنية أمام ما يجري من محاولات أمريكية وصهيونية لتصفيّة حقوق وقضية شعبنا ومن أجل مواجهة قوى التطبيع والرّجعية في المنطقة .

و شبكة صامدون، هي مجموعة عمل تطوعيّة مُستقلة، وغير ممولة. تهدُف إلى تعّبئة الرّأي العّام الفلسطينيّ والعربيّ والدّولي بقضية الأسرى