لنقاوم هجمة الاعتقالات المسعورة بحق شعبنا في فلسطين المحتلة 48

لنقاوم هجمة الاعتقالات المسعورة بحق شعبنا في فلسطين المحتلة 48

*نداء طارئ*

في الـ 48 ساعة القادمة سيقتحم آلاف الجنود الإسرائيليين مئات البيوت الفلسطينيّة في الداخل المحتل بهدف اعتقال 500 شاب فلسطيني، في ما تسمّيه القوى الإسرائيليّة “عمليّة قانونٍ ونظام”، وذلك بهدف “تصفية الحسابات” مع الشباب المناضلين. كما تدّعي الشرطة أنّها تملك “بنك أهداف” للساعات القريبة. بحسب بيان الشرطة فقد تجنّد آلاف رجال الأمن من كل الوحدات والألوية، بما في ذلك حرس الحدود، وكتائب الاحتياط، من أجل تنفيذ هذه العمليّة المسعورة في قرانا ومدننا.

هذا إعلان حربٍ، سيقتحم الإسرائيليّون أكثر من 500 منزل لاختطاف أبنائنا وشبابنا. هذه ليست مجرد “محاولة ترهيبيّة” وليست مجرد “سياسة تخويف”… هذه حرب غير مسبوقة على الفلسطينيين في الداخل، وهي ستُنفّذ تحت غطاء صمتٍ مُهين.

على شعبنا أن يتحرّك الآن وفورًا لإفشال هذه الحرب، على العالم كلّه أن يهتز الآن. الآن وقبل أن يدخل المجرمون حاراتنا.