شعبنا العربي الفلسطيني في الأراضي المحتلة خبرات تراكمية طويلة في سجون الاحتلال الصهيوني وأقبية التحقيق وتجارب مهمة في مقارعة السجان ، ولأننا نؤمن في ضرورة الاستمرار في تثقيف المناضلين والمناضلات خاصة فيما يتعلق بالأساليب المختلفة التي يتبعها الاحتلال الصهيوني داخل المعتقلات الصهيونية في محاولة لكسر صمودهم و تعذيبهم وتثبيت ادانتهم بالتهم الموجهة ضدهم ليصلوا إلى القضاء على المقاومة الشعبية وقهر نضالات الشعب الفلسطيني على مر التاريخ.

قمنا متطوعين شبكة صامدون-فلسطين المحتلة يوم الاربعاء 20/12 والخميس21/12 بنشر ملصقات تفاعلية مع طلبة جامعة بيرزيت تؤكد على واجب الصمود من جهة وتفتح لهم المجال لتفكير والإجابة عن ماهية الاعتراف بالنسبة لهم من جهة اخرى.

وقد اجاب احدهم بأنه يعتبر الاعتراف خيانة واحدهم بإعتباره دناءة وهكذا.

واستكمالا للنشاط، قام متطوعي صامدون بتوزيع كراس في وقفة نظمها مجلس طلبة جامعة بيرزيت للتضامن مع الأحداث الأخيرة الحاصلة بالقدس، وقد تناول تفصيلات حول اعتقال المناضلين واساليب لمواجهة السجان وصموده في غرف التحقيق.

كما وقامت و بالتنسيق مع مجموعة نبض الشبابية في التحضير لندوة تناولت وحدات المستعربين ووجودها كأداة لكي الوعي الفلسطيني وضرب الروح المعنوية لديه، وخلق حالة من البلبلة والشّعور بالعجز وصولا إلى ردع المقاوم وشل قدراته في مقابل رفع الروح المعنوية للطرف المنفذ وخاصة في صفوف قواته ومجتمعه الاسرائيلي.