بروكسل ـ وكالات انباء

22 / 02 / 2019

English | Dutch

دعت ” شبكة صامدون للدّفاع عن الأسرى الفلسطينيين ” في سجون الاحتلال الى إدانة قرارات الإعدام التي نفذها النظام المصري بحق 9 شبان مصريين مطالبة بوقف ” عمليات القتل التي يقوم بها  نظام الجنرال الفاشي عبد الفتاح السياسي بشكل منهجي ومستمر دون رادع دوليّ أو شعبيّ ”   .

وقال محمد الخطيب منسق شبكة صامدون في أوروبا ” ما يجري في السجون المصرية من عمليات تعذيب منهجية موثقة و معروفة للقاصي والداني لا تلقى إهتمام كاف من المؤسسات الدولية والحقوقية ” عازيًا ذلك الى ” حالة التواطيء المشينة بين ما يسمى المجتمع الدولي ونظام الجنرالات في القاهرة ” بحسب قوله​

وشن الخطيب هُجومًا لاذعًا على النظام المصري وما أسماه ” صمت الأحزاب المصرية والعربية التي تدّعي انها في صف الشعب وتقول انها تعارض نظام كامب ديفيد بينما في الواقع تخرس أمام الانتهاكات اليومية لحقوق عشرات الالاف المعتقلين المصريين في السجون المصرية ”

مُشيرًا الا ان ” عمليات التعذيب والقتل التي حدثت في سجن العقرب وغيره من معتقلات وسجون ولم يحاسب عليها النظام ففتحت شهية الجنرالات للمزيد من ممارسات القمع و ارهاب الدولة المنظم “​

​أكد منسق الشبكة التي تنشط في الولايات المتحدة واوروبا  ان ” موقف صامدون اتجاه المعتقلين السياسيين في سجون الانظمة العربية الديكتاتورية نابع من ايمان عميق ومطلق من ترابط و تشابك نضال الحركات الوطنية والاجتماعية في العالم العربي مع نضال الشعب الفلسطيني والحركة الوطنية الأسيرة والتي تشكل رأس حربة هذا النضال كما ان السياسات السلبية والجرائم التي يرتكبها نظام كامب ديفد بحق الفقراء والمقهورين في مصر لا تقل فظاعة وبشاعة عن جرائم العدو الصهيوني والقوى الاستعمارية في العالم بسبب تبعية هذا النظام للغرب الامبريالي كأداة رخيصة لتدمير المجتمع المدني من اجل المزيد من النهب وسرقة خيرات الشعوب العربية “

وطالب الخطيب كافة نشطاء واصدقاء شبكة صامدون حول العالم الى التضامن الفوري مع المعتقلين السياسين وتنظيم حملة واسعة ضد قرارات الاعدام والعمل على اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسين في السجون المصرية “

انتهى