English | español

حّملت ” شبكة صامدون للدّفاع عن الاسرى ” سلطات الاحتلال الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير وليد خالد شرف (25 عاماً) من بلدة أبو ديس في القدس المحتلة بعد تجديد أمر الاعتقال الإداري بحقه رغم وضعه الصحي الخطير حيث يعاني شرف من امراض في الكلى والأمعاء والكبد وضمور في الجلد، وقد تم نقله من معتقل ” عوفر ” إلى ” عيادة سجن الرملة ” بعد تدهور حالته الصحية لخطورة وضعه الصحي.

واعتبرت ” شبكة صامدون ” ان ممارسات الاحتلال وتجاهل الاسرى المرضى تُعد جرائم يومية يرتكبها كيان الاحتلال وسلطات السجون الصهيونية على مدار الساعة بحق الاسيرات والاسرى الفلسطينيين . وطالبت ” صامدون ” بالضغط الاوروبي والدولي على سلطة الاحتلال من أجل إطلاق سراح الاسير شرف وكل الاسرى المرضى من سجون الاحتلال محذرة من تداعيات استمرار اعتقالهم في ظل تدهور اوضاعهم الصحية كما في حالة الاسير شرف.