من 15 حزيران/يونيو 2020 إلى 22 حزيران/يونيو 2020 الأسبوع الدولي للمطالبة بإطلاق...

من 15 حزيران/يونيو 2020 إلى 22 حزيران/يونيو 2020 الأسبوع الدولي للمطالبة بإطلاق سراح جورج عبدالله، أحمد سعدات وجميع الأسرى الثوريين

19 حزيرا ن/يونيو هو اليوم الدولي للتضامن مع الأسرى الثوريين. يعدّ هذا التاريخ محطّة أساسية في المسيرة النضالية للحملة الموحدة للمطالبة بالإفراج عن جورج عبد الله ، هذ ا المناضل الشيوعي العربي من أجل التحرير الوطني لفلسطين و المعتقل في سجون الدولة الفرنسية منذ 36 عامًا مع العلم أنه قد أنهى في العام 1999 الحكم الصادر بحقه .

جورج عبد الله أسير ثوري لم ولن يندم يوما على مسيرته النضالية التي ما زال يخوضها إلى جانب المقاومة الفلسطينية، ضد الإمبريالية والرأسمالية، ضدّ الصهيونية والاستعمار، وضدّ الانظمة الرجعية العربية وجميع أشكال القمع . المعركة التي يواص ل جورج عبدالله خوضها بشكل يومي من أجل العدالة والحر ية وتحرر الشعوب المضطهدة، تندرج تماما في ساحا ت النضال الحالية. انها معركة من يعارضون الهجمة الرأسمالية وما تتضمنه من حروب و نه ب. انها معركة من يواجهون عنف وقمع الدولة التي تطلق النار في محاولة اسكا ت المحتجّين. انها معركة من يرفضون التنازل و التسو ية مع النظام القائم و ينخرطون دائما ال ى جانب الجماهير و الطبقة العامل ة في واقع الصراع الطبقي الحال ي. هذه المعركة هي معركتنا !

في الأشهر الأخيرة، على الرغم من الوضع الاستثنائي والحجر الصحي الناجم عن وباء كورونا، قامت العديد من الأصوات والقوى بالاستجا بة مرة أخرى لدعوة رفيقنا جورج عبد الله: “ل تُزهر آلاف المبادرات التضامنية” . العديد من الأصوات والقوى أضحت مصممة على جعل ممثلي الإمبريالية الفرنسية يفهمون أن “ابقا ء جورج عبدالله بالسجن أصب ح أكثر كلفة من التهديدا ت المحتملة الكامنة في إطلاق سراح ه”. كثر هم من يتحرّكو ن في كل مكان وعلى جميع الجبهات، محليًا ووطنيًا ودوليًا، من أجل تغيير موازين القوى وانتزاع حرية جورج عبدالله .

ومن هذا المنطلق، ندعو جميع أولئك الذين يشاركوننا الانتماء لقضية جورج عبدالله ويعتبرونها قضية أساسية وملحّة، للدعوة الى القيام بمختلف المبادرات التضامنية خلال الأسبوع الدولي للمطالبة بالإفراج عن جورج عبد الله و الذي يقع بين 15 حزيران/يونيو 2020 و 22 حزيرا ن/يوني و 2020 .

سيكون هذا الأسبوع التضامني فرصة لتكثيف المطالبة بالإفراج عن أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية، المناضل من أجل تحرير فلسطين، قائد حركة التحرير الوطني الفلسطيني، رمز من رموز الحركة الثورية الدولية، اعتقلته السلطة الفلسطينية لمدة 18 عامًا في إطار “التنسيق الأمني” مع المحتل الصهيوني واعتقل في سجون الكيان الصهيوني في عام 2006.

معركة جميع الأسر ى الفلسطينيين هي معركة جورج عبد الله، هي معركة ك ل الشعوب المضطهدة في فلسطين ولبنان وحول العالم ، هي أيضًا معركة جميع الاسرى الثوريين في العالم. هي معركة هؤلاء النساء والرجال، ف ي الهند وبيرو والفل بّين وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وبلاد الباسك وفي أماكن أخرى ، اللذين شكلوا القوى المحرّ كة للنضال الثوري و قاتلوا لجعل العالم مكان ا أفضل و هم اليوم معتقلين خلف الأسوار البغيضة. علينا أن نكرم جميع الأسرى الثوريين وندافع ع نهم باستمرار و لا سيما في 19 حزيران/يونيو 2020 اليوم الدولي للتضامن مع الأسرى الثوريين وأيضا على طوال الأسبوع الدولي للمطالبة بالإفراج عن جورج عبد الله .

معا،ً فقط معا سنن تصر !

الحرية الفورية لجورج عبدالله !

الحرية الفورية لأحمد سعدات !

الحرية لجميع الأسرى الثوريين!

باريس 1 حزيران 2020

Campagne.unitaire.gabdallah@gmail.com

 

Campagne unitaire pour la libération de Georges Abdallah – Samidoun Palestinian Prisoner Network – Campagne internationale pour la libération de Georges Ibrahim Abdallah – Campagne internationale pour la libération d’Ahmad Sa’adat – Collectif pour la libération de Georges Ibrahim Abdallah – Le Collectif Rouge Internationaliste pour la défense des prisonniers révolutionnaires – Comité d’action et de soutien aux luttes du peuple Marocain