الخطيب: يجب عدم السماح للنظام الأردني الرّجعي مواصلة إستهدافه للمقاومة في الأردن

الخطيب: يجب عدم السماح للنظام الأردني الرّجعي مواصلة إستهدافه للمقاومة في الأردن

لا أمل في هذا النظام الرجعي العميل إلا بإسقاطه

منسق شبكة صامدون بأوروبا يشن هجوماً عنيفاً على النظام الأردني

بروكسل / وكالات أنباء

شن منسق شبكة صامدون في أوروبا محمد الخطيب هجوماً عنيفاً على النظام الأردني بسبب إقدامه على محاكمة خمس شبان كانوا بصدد تنفيذ عملية فدائية ضد أهداف صهيونية في القدس المحتلة، مؤكداً أن هذه المحاكمة العلنية هي ” طعنة في خاصرة الشعبين الفلسطيني و الأردني وشهدائنا الذين سقطوا في معركة الدفاع عن فلسطين والمقدسات “.

وأكد الخطيب أن هذه الخطوة تؤكد على ” الدور الوظيفي لهذا النظام الرجعي العميل في حماية الاحتلال و”حدوده ” ومصالحه، وأن لا أمل على الإطلاق في هذا النظام المتخلف إلا بإسقاطه، مشيراً لدور هذا النظام وأجهزته الأمنية في إحباط أي عمل أردني – فلسطيني مقاوم ضد الاحتلال الصهيوني في داخل وخارج الأردن التي تعتبر أطول حدود مع فلسطين المحتلة.

وأضاف الخطيب بأن الشعب الأردني الشقيق والملتحم مع الشعب الفلسطيني بالدم والتاريخ والأرض وفي معركته ضد العدو الصهيوني يستحق قيادة وطنية أردنية تُعبّر عنه وعن موقفه المبدئي العروبي من الصراع العربي الصهيوني، وتقف في الخندق المعادي للكيان الصهيوني والامبريالية الامريكية.

واعتبر الخطيب أن مشاريع التقاسم الوظيفي بين الاحتلال والنظام الاردني وسلطة اوسلو تجري بمباركة الملك والقصر وبرعاية اصحاب المصارف والمال على طرفي النهر، وصار يجب إلحاق الهزيمة بمشروعها الخطير الذي بات يهدد مستقبل فلسطين والاردن معا.

ودعا الخطيب طلائع الشعب الأردني وشبابه الثائر إلى رفض هذه المحاكمات للمقاومة والمقاومين بمختلف الأشكال، فلا يجب السماح لهذا النظام الرجعي المتآمر بأن يواصل استهدافه للمقاومة دون ضغط شعبي حقيقي يسعى لاسقاط في اتفاقية وادي عربة وكل اتفاقيات الخيانة والاستسلام مع العدو الصهيوني.