مظاهرة طلابيّة في ” فانكوفر ” ضد الاستعمار الصهيوني والعنصرية.

مظاهرة طلابيّة في ” فانكوفر ” ضد الاستعمار الصهيوني والعنصرية.

نظّمت مجموعة ” طلبة من أجل الحقوق الفلسطينية ” بالتعاون مع قوى يسارية من الفلبين ولجان المقاطعة وأصوات يهودية مستقلة و شبكة صامدون مظاهرة في مدينة فانكوفر بمقاطعة بريتش كولومبيا تضامناً مع شعبنا الفلسطيني وضد الاستعمار الصهيوني ومشاريع النهب الصهيونية التي تستهدف الأرض الفلسطينية في الأغوار .

وطالب المتظاهرون الحكومة الكندية بالانحياز الى العدالة و دعم نضال الشعب الفلسطيني ومقاومته وحقوقه الوطنية المشروعة والتوقف عن دعم كيان الاستعمار العنصري الاستيطاني في فلسطين المحتلة.

كما هتفوا ضد سياسات الاحتلال ورفعوا يافطات تطالب بتحرير الأسرى الفلسطينين من السجون الصهيونية. وتحرير فلسطين من النهر إلى البحر.

والقت شارلوت كييتس المنسقة الدوليّة لشبكة صامدون كلمة في المظاهرة أكدت فيها على حق الشعب الفلسطيني في ممارسة المقاومة لتحرير وطنه وانتزاع حقه في العودة، مشيرة إلى الممارسات الصهيونية الوحشية بحق الأسرى والاسيرات خاصة استهداف الطلبة الفلسطينين في الآونة الأخيرة وما يتعرضوا له من تعذيب وعزل في السجون الصهيونية، حيث دعت القوى الطلابية في كندا الى اعلان موقفهم المساند لنضال الحركة الطلابية الفلسطينية.

واكد المتظاهرون على دعم حركة التّحرر للسود في الولايات المتحدة ونضال السكان والشعوب الأصلانيّة في ممارسة حقها الطبيعي في المقاومة والسيادة على ثرواتها وأرضها بما في ذلك في مقاطعة بريتش كولومبيا التي اعتبروها أراض محتلة تعود لأصحابها من شعب الـ كوسيليش.