مقاومة الأغوار و دور فلسطينيّ الشتات عنوان ندوة ” البديل الثوريّ ”...

مقاومة الأغوار و دور فلسطينيّ الشتات عنوان ندوة ” البديل الثوريّ ” يوم أمس

 

رام الله المحتلة / للنشر 
الأحد 12 / 07 / 2020

واصلت سلسلة “البديل الثوري” التي تشرف عليها شبكة صامدون وعدد من المنظمات الشبايية والشعبية في الداخل والخارج سلسلة ندواتها الدورية حيث عقدت مساء أمس السبت 11 / 7 في تمام الساعة الثامنة بتوقيت فلسطين المحتلة ندوة خاصة هي الندوة الـ 16 ضمن سلسلة “البديل الثوري” شارك فيها العشرات من الداخل والخارج وتناولت واقع منطقة الأغوار الفلسطينية ومشاريع الضم والنهب الصهيونية كما بحثت في دور ومسؤولية فلسطينيّ الشتات في مواجهة الاستعمار الصهيوني وتعزيز صمود شعبنا في كل الأرض المحتلة.

وكان الناشط الفلسطيني حمزة زبيدات قد تحدث من فلسطين حول المخططات الصهيونية الاستعمارية وما يجري في منطقة الأغوار المحتلّة طوال الفترة الماضية التي أعقبت اتفاقيات أوسلو.

واعتبر زبيدات أنه ما يهدد هذه المنطقة هو جزء من كل الوجود الصهيوني ولا ينفصل عنه منذ بدء المشروع الاستيطاني في فلسطين. مؤكداً على أن مواجهته يجب أن تكون أيضا من منظور وطني وعربي وأممي وليس فقط من منظور محلي أو فلسطيني فقط.

وشدد زبيدات على فشل مشروع التسوية الذي تأسس وفق اتفاقيات أوسلو بما تؤكده النتائج على الأرض، داعياً إلى مشروع وطني تحرري فلسطيني جديد يضمن ويؤمن وحدة شعبنا في كل مكان ووحدة المعركة التي يخوضها.

كذلك شارك في الندوة البرفسور والأكاديمي الفلسطيني كامل الحواش من ملتقى فلسطين في لندن حيث سلط الضوء على دور ومسؤولية الشتات والحملات الفلسطينية الأممية المضادة للسياسات الصهيونية ودور حركة التضامن مع الشعب الفلسطيني والتحديات التي تواجه شعبنا في الشتات خاصة في أوروبا. مشدداً على أهمية فهم خصوصية كل دولة ومنطقة والعمل والتنسيق المشترك وفق رؤية وطنية موحدة.

رابط الفيديو