شبكة صامدون تدعو إلى حملة تضامنية دوليّة مع المعلمين في الأردن

شبكة صامدون تدعو إلى حملة تضامنية دوليّة مع المعلمين في الأردن

نظام وادي عربة يتحالف مع ” إسرائيل ” ويتغول على الحُرّيات العامّة في الأردن

بروكسل /  الاثنين 3/ 8/ 2020

أدانت ” شبكة صامدون ” سيّاسة القمع الوحشي التي تمارسها السلطات الأردنية بحق المعلمين والمعلمات وعموم المواطنين في الأردن ونددت الشبكة بحملة الإعتقالات السيّاسية التي طالت 13 عضوًا من هيئة نقابة المعلمين وعشرات النشاطاء في البلاد خلال الأيام والأسابيع الماضية.

واعتبرت أن التغول على الحرّيات العامّة والفردية واستهداف الحركة النقابية في البلاد لا يزال يُشكل سُلوكاً ونهجًا يومياً للاجهزة الأمنية الأردنية وللنظام الرّجعي ومُؤسساته دون وجود رقابة أو محاسبة لما يقترفه من جرائم وبغطاء كامل من كل المستوى السياسي والسلطة االتنفيذية في البلاد.

ودعت ” صامدون ” كل النقابات العماليّة في العالم وخاصة نقابات المعلمين والتربويين والحركات اليساريّة التقدميّة الى التضامن مع جموع المعلمين الاردنيين في نضالهم الذي يحظى بتأييد شعبي واسع في الاردن ومن أجل تحقيق مطالبهم المشروعة والعادلة ، داعية الى ممارسة الضغط على النظام للافراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في سجونه.

وقالت ” صامدون ” في بيانها الذي نشرته اليوم على موقعها ان النظام في الأردن يعمل في إطار تحالف سياسي – أمني وثيق مع الولايات المتحدة والقوى الرجعية لنشر التطبيع مع الكيان الصهيوني وتوقيع اتفاقيات اقتصادية لشراء الغاز الفلسطيني المسروق وغيرها من مشاريع لا تفيد إلا الطبقة الحاكمة في الأردن.

وكانت ” صامدون ” قد أصدرت تصريحًا صحفيًا في يونيو الماضي أدانت فيه الاحكام القضائية الجائرة التي صدرت بحق خمسة من الشبان الارنيين بسبب مشاركتهم في مقاومة الاحتلال الصهيوني.