صامدون تدين سيّاسة الإغتيالات ونظام ” دورتيه” الفاشي في الفلبين

صامدون تدين سيّاسة الإغتيالات ونظام ” دورتيه” الفاشي في الفلبين

يواصل “نظام دورتيه” القمعي في الفلبين سياسة الاغتيالات بحق المناضلات والمناضلين في الفلبين. أكثر من 50 محامية ومحامي جرى قتلهم واغتيالهم منذ تسلم “دورتيه” الحكم في 2017.

إن اغتيال المناضلة زارا ألفاريز يأتي في ظل استهداف يومي للحركة الثورية والقوى الحقوقية في الفيلبين، ويجدر الإشارة إلى أن السجناء السياسيين في الفلبين يعانون ظروف تعذيب وتنكيل يومي، وتمارس السلطات المدعومة من منظومة الإمبريالية في العالم وعلى رأسها الولايات المتحدة سياسة ممنهجة من اغتيالات واعتقالات وملاحقات ممنهجة لكسر الحركة الثورية الفلبينية هدفها كسر شوكة أي انقلاب شعبي ضد الحكومة المتطرفة التي تعيث فساداً وإجراماً في البلاد.

ومنذ زيارته إلى الكيان الصهيوني في سيبتمبر عام 2018 وتوقيع اتفاقيات شراكة عسكرية وأمنية واقتصادية يواصل الفاشي “دورتيه” تعزيز علاقاته مع إدارة ترامب ونتنياهو وخاصة ما يسمى “محاربة الإرهاب”.

نستنكر في شبكة صامدون ضرب الحركة الثورية الفلبينية واستمرار مسلسل الاغتيالات الدامية والتي آخرها اغتيال المناضلة زارا ألفاريز، ونقف وقفة انتصار وإسناد للقوى الثورية المقاومة للنظام الفاشي، والتي تحارب يومياً من أجل إحقاق حقوق الشعب الفليبني وكرامته.